منتديات عشاق الليل حواء
اهلا وسهلا بيكم زوار منتديات عشاق الليل حواء
جميع اقسام النتدى مجانية يمكنكم الرد او اضافة موضوع بدون عضوية
واذا احببتم الانضمام لنا فنتشرق لانضمامكم لنا
تحياتي الادارة
a7la7ekaya
  1. youtube
  2. rss

أهلا وسهلا بك إلى منتديات عشاق الليل حواء.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اضافة اهداء
المواضيع المضافه مؤخراً
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:30 am
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:23 am
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:11 pm
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 9:55 pm
الأحد سبتمبر 30, 2012 9:35 pm
السبت سبتمبر 29, 2012 2:58 pm
السبت سبتمبر 29, 2012 2:47 pm
الجمعة سبتمبر 28, 2012 4:33 pm
الجمعة سبتمبر 28, 2012 4:27 pm
الجمعة سبتمبر 28, 2012 4:22 pm



منتديات عشاق الليل حواء :: قسم الاسرة والمجتمع - Department of Family and Community :: الشؤون التربويه - Department of Educational Affairs

 
شاطر
بيانات كاتب الموضوع
نصائح تربويه
كاتب الموضوعرسالة
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
فراشة المنتدى
الرتبه:
فراشة المنتدى
الصورة الرمزية
 

البيانات
الدولة : العراق
ياغالي
عدد المساهمات : 331
نقاط : 11839
تاريخ التسجيل : 01/09/2012
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

موضوع: نصائح تربويه الإثنين سبتمبر 17, 2012 4:07 pm






إذا كان طفلك خجولاً، فلا تحاولي أن تدفعيه إلى الامتزاج في الحياة الاجتماعية، بشكل سريع، ولكن اغرسي فيه عادة الاندماج وسط الناس بشكل تدريجي شيئًا فشيئًا، ويكون ذلك بزيادة عدد أصدقائه مرة بعد أخرى، ثم إيجاده وسط مجموعة أكبر من الأطفال، ثم دمجه بعد ذلك في النوادي والمجتمعات، ولكن كل ذلك يتم بهدوء وبالتدريج حتى لا يصاب الطفل بالحرج والخوف من لقاء الآخرين.

******************************************

حتى تجعلي ابنك شخصًا اجتماعيًّا، عليك ألا تذكري أمامه أن الدنيا مليئة بالشرور والأشرار، وخلاف ذلك من الأمور التي تجعله متخوفًا كما تجعله انطوائيًّا، ولكن دعي ذلك له، واتركيه يكتشف الحياة بنفسه، ويتعرف على الناس، وحينئذ سيدرك أن الدنيا ليست كلها خيرًا، وليس كل الناس طيبين

***************************************

إذا كان ابنك في مرحلة المراهقة، فلا تتجهي إلى تلبية كل رغباته ومطالبه، فذلك سيؤدي بالضرورة إلى تدهوره اجتماعيًّا كما يفسده أخلاقيًّا ونفسيًّا، ويعوده على حب النفس والأنانية، وأول ما يجني ثمار ذلك من هذا الابن هو أنت، فلا تدعي فرصة الوقاية تفوتك في تربية وتدعيم أخلاق ابنك على أساس سليم، فدائمًا الوقاية خير من العلاج.


******************************************

عليك أن تقومي بتوسيع دائرة علاقات طفلك، وذلك بإيجاده بين مجموعة من الأطفال في إطار الأصدقاء المتميزين، أو بوجوده في الحضانة في السن المناسبة حتى يجد الطفل المدلل أنه لم يعد مركز اهتمام الأم والأسرة، بل يجب أن تتقبل الأسرة مشاركة غيرهما لهما في الاهتمام بالأبناء.

عليك يا سيدتي الأم أن لا تسمحي للأخ الأصغر لمجرد أنه ولد أن يمتهن أخته أو يتسلط عليها، فذلك إذا دل فهو يدل على سوء التربية وقلة العقل وعدم وجود الأخلاق مما يساعد الأطفال على ازدياد الكراهية بينهم، وتفشي الطبقية في المعاملة وقد يؤدي إلى الجرائم الكبيرة فيما بعد.

*********************

قصة الخرافية المحكاة للطفل وسيلة جيدة وممتازة إذا استخدمت استخدامًا جيدًا وحسنًا، حيث أنها تساعد الطفل على التكيف مع الواقع، وتعينه على التميز بين الخيال والحقيقة، أما القصص الخرافية المخيفة فإنها تثير في الطفل المخاوف المرضية، وعلى ذلك فلا ينبغي أن تقصيها عليه وخاصة في مراحل عمره الأولى.


*********************

إذا كان طفلك كذابًا، فعليك بخلق جو من الثقة والطمأنينة بينك وبينه، وذلك لتدفعيه للصراحة، كما يجب أن تظهري له رغبتك الأكيدة في الاستماع إليه ومساعدته مهما كانت الحقيقة التي يخفيها وقبولها دون أدنى عتاب منك أو لوم عليك.


********************

يجب أن تعلم الأم وتدرك أن صفة الكذب يكتسبها الطفل من الأب أو الأم، فمن هنا على الأم أن تكون قدوة له في الصدق ويكون ذلك بألا تعديه بشيء، ثم تتخلى عن تنفيذه، وألا تتآمري مع الابن لإخفاء شيء ما عن الأب بحجة أن الأب عصبي وسريع العقاب، فذلك يعود الابن على الكذب ويسهله عليه.

*********************

عليك بتعليم أبناءك وتعويدهم على آداب الطعام منذ الصغر، وذلك حتى يشب الابن على العادات السليمة، وذلك بأن تقولي له: سم الله إذا بدأت الطعام، وكل مما يليك، وإذا انتهيت من الطعام فقل: الحمد لله، وغير ذلك من الأمور التي تهذب من سلوكه أثناء الطعام أو الشراب

***********************

أحيانًا يرفض الطفل أن يذهب إلى فراشه للنوم، وفي هذه الحالة عليك بتشجيعه ببعض الأمور البسيطة التي تسعده، كأن تضعي له في فراشه لعبة أو صورة صغيرة تحت وسادته، واجعلي ذلك مفاجأة له حتى يشعر أن الفراش بالنسبة له مدعاة للسعادة، ولمزيد من المفاجآت المحببة له، فيقل رفضه للنوم في ميعاده المحدد.

***********************

إياك أن تخيفي طفلك من بعض الأشياء، متخذة ذلك تهديدًا له حتى يسمع كلامك، ويطيع أوامرك، فبعض الأمهات تخيف الطفل من الظلام، أو من"الغول" أو غير ذلك، وكلها أمور تثير الفزع لدى الطفل ليلاً، وتربي لديه الخوف والجبن وقد تتطور عنده الأمور فيما بعد حتى تتحول إلى عقدة نفسية لا تزول بسهولة.


*********************

بعض الأطفال يخاف من النوم بمفرده، فإن كان طفلك من هذا النوع، فلا تجبريه على الذهاب إلى فراشه بمفرده، ولكن حاولي أن تكوني بجواره داخل الحجرة، بأن تشغلي نفسك ببعض الأعمال العادية، مثل ترتيب الحجرة أو تنظيم ملابسه حتى ينام، ولا تحاولي تهدئته بالنوم بجانبه أو إمساك يده أثناء النوم، فإنه يتعود على ذلك، ويكون نومه بمفرده بعد ذلك أمرًا صعبًا.

******************************

لا تحاولي مساعدة طفلك في أداء واجباته، ولكن عوديه على الاعتماد على نفسه، وليكن دورك مقتصرًا على مراقبته من بعيد، ومراجعة ما قام به من واجبات بعد الانتهاء منها، مع تحفيزه لأداء واجباته ببعض الأمور المحببة لديه، كمواعدته بنزهة أو جائزة بسيطة.


********************************

إذا كان ابنك في أول يوم دراسي له، عليك بإشعاره بأن المدرسة مكان جميل، يقابل فيه أصدقاء وزملاء، وفيه المدرسين والمدرسات يحبونه كأمه وأبيه، فإنه بذلك يزداد إقبالاً على المدرسة، وإياك أن تكثري من نصائحك له، فإن ذلك يشعره وكأن المدرسة سجن يقيده باللوائح والقوانين، وأنه سينال عقابًا وافيًا إن قصر فيها، فذلك يجعله يكره المدرسة، ويتفنن في كيفية الخلاص منها بعد ذلك.

*********************************

على الأم دائمًا ألا تعود أبناءها أن تعطيهم دون أن تأخذ منهم، ولكن عوديهم سيدتي على العطاء والبذل والتضحية، بذلك ينشأ الطفل حانيًا عليك مطيعًا لك، عطوفًا معك، شاعرًا بمدى تعبك ومجهودك في نشأته، وتربيته حتى أصبح رجلاً يعتمد على نفسه، فيبدأ تلقائيًا برد الجميل الذي لن يسعه عمره كله في العرفان بجميل الأم والأب.

**********************************

عودي ابنك دائمًا على القناعة في كل شيء، والرضا بالواقع مهما كان، والبدء دائمًا في تغييره إلى الأحسن، وتجديه ينشأ راضيًا قنوعًا، لا يسخط على شيء ولا يطالبك بشيء قد يكون في غير مقدورك أو استطاعتك، وإن كنت تقدرين عليه في الصغر، فقد يطالبك بأكثر مما تقدرين عليه في الكبر فيما بعد.


**************************

عودي ابنك يا سيدتي على مساعدتك ومعاونتك في الأعمال المنزلية، فبالتالي ينشأ ويتعود على تحمل المسئولية، فيتحملوا بذلك مسئولياتهم وواجباتهم الاجتماعية في الكبر، كما تقطفين ثمار ذلك بأن تجدي أبناءك دائمًا معك في أوقات الشدة والصعوبات في الحياة.

************************

عليك يا سيدتي في المعاملة بين أبنائك ألا تفرقي بين الذكور والإناث، وذلك بأن تجبري البنت على خدمة أخيها واحترامه وطاعته، دون أن تطلب ذلك من الولد تجاه أخته، فذلك ينشئ بينهما البغض والكره، ويشتت بينهما فيما بعد، فعليك بتعويدهم خدمة كل منهما الآخر، ومساعدة كل منهما الأخرى واحترام بعضهم البعض وبذلك تنشأ أسرة متعاونة متحابة متفاهمة ناجحة.

******************************

لا تعاقبي أبناءك على كل كبيرة وصغيرة بشدة وعنف، فإن ذلك يصرفهم عنك، ويجعلهم يحجبون عنك أسرارهم وأمورهم الخاصة، كما أن شكواك لهم عند أبيهم تجعلهم يحترسون منك، ويحتفظون لأنفسهم بأسرارهم، مما قد يجعلك بعد ذلك غير قادرة على معرفة أمورهم، وتجعلك غير آمنة عليهم من الوقوع في الخطأ والأمور المحظورة، فكوني دائمًا معهم موطن أسرارهم وموضع احترامهم وثقتهم حتى تأمني وتطمئني على تصرفاتهم أمامك ومن ورائك.


****************************

أحيانًا تقوم الأم بعد كبر أبنائها بالإفصاح عما قاموا به من تصرفات حمقاء أمام الناس، وذلك كنوع من الترفيه على المجتمعين معها في المكان، ومثل هذه التصرفات التي تحكيها: كتبول البنت أو الابن أثناء النوم، أو ترديد بعض الأخطاء التي وقعوا فيها أثناء فترة المراهقة، وكل ذلك في الحقيقة يسيء إلى نفسية الأبناء ويحبطهم، كما يصرفهم عن الأم، ويشعرهم بعدم وجود ثقة بينهم وبينها.

*******************************

ابتعدي تمامًا يا سيدتي عن العصبية والثورة والتعنيف للأبناء لأتفه الأسباب، فإن أبناء الأم العصبية من الناحية النفسية يتسمون بالانهزامية، وعدم الثقة بالآخرين، بل وقد ترتسم على ملامحهم مظاهر القلق والمخاوف من المجهول، كما تجعلهم يترقبون دائمًا المفاجآت المخيفة.


*********************






********************************************

حاولي أن تزرعي الأمن في قلب طفلك، فكوني متوازنة وثابتة في معاملتك له، وذلك حتى لا ينشأ في جو من القلق يجعله مهتزًا فيما بعد، غير قادر على تكوين قيم خاصة به، فعليك أن تمهدي لذلك بتركيز وتأني خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر طفلك.

*************************************

يجب على الأم أن تعمل على توجيه نمو إدراك طفلها، وذلك بأن تساعده على أن يتم الجزء الذي يكون قد بدأه في عمل ما، وعلى أن تشعره بهدفه في المراحل الأولى من العمل، ومن المفضل أن يكون ذلك قبل سن المدرسة، وأن يتعود على الاشتراك مع غيره من الأطفال في إنجاز بعض الأعمال الجماعية حتى يتعود على التعاون مع غيره والمشاركة الفعالة في أعماله القادمة.


***************************************

الطفل منذ سن الثانية، يستطيع إعادة الكلام، وعلى ذلك فإنه يكون مؤهلاً لتلقي مزيدًا من الأمور التربوية التي تنمنى سلوكه، وفي هذه السن ينبغي على الأم أن تعلمه كيف يتعاون مع غيره، وألا يستأثر لنفسه بالأشياء دون غيره، وذلك حتى لا يتعود على حب النفس والطمع.


*********************************

يجب على الأم في معاملة الطفل أن تكون متزنة وغير متسامحة معه باستمرار، كذلك لا تكون صارمة ومتشددة معه بشكل دائم، ولكن عليها أن توازن بين هذا وذاك في مرونة وحزم واعيين، إذ قد يؤدي التسامح إلى تمرد الطفل، كما أن أسلوب الصرامة والشدة يؤدي إلى إصابة الطفل بالجبن والخوف والانطوائية.


**********************************

النظافة والنظام شيئان مهمان، يجب على الأم الواعية تعليمهما لأبنائها، وعليها أن تدرك أن نظافتها ونظامها في بيتها وخارج بيتها مثالٌ يحتذيه أبناؤها وقدوة يسيرون من خلالها ويقلدونها فيها.


********************************

القصص التي تروى للطفل تؤثر على شخصيته، فاحرصي على أن تكون القصص المروية تتضمن معلومات أخلاقية تنشئ في طفلك الكثير من القيم الدينية العليا وتغرس فيه حب الإيمان وطاعة الله سبحانه وتعالى.


****************************


على الأم دائمًا أن تعلم وتغرس في أبنائها حب الصلاة والعبادات وطاعة المولى عزَّ وجل منذ نعومة أظافرهم، فمن حقهم على الأم خاصة والأسرة عامة إحسان تربيتهم وتلقينهم دينهم، وشرح كل شيء لهم، فهذا الأمر مفيد جدًّا ويساعد على سرعة وعي الطفل وحسن فهمه وإدراكه لما حوله.


*****************************

على الأم أن تبتعد ابتعادًا كليًّا عن عادة فصل ابنها عنها في الفترة من الميلاد وحتى الثالثة من عمره، فهي فترة صعبة يحتاج فيها الطفل لأمه احتياجًا كليًّا وليس احتياجًا يقوم على إرضاعه فقط، فأي فصل بين الطفل وأمه قد يؤدي إلى التأخر في النمو العقلي والانفعالي لدى الطفل.


******************************

عليك-سيدتي-تعويد أبناءك على الصيام وهم صغار، ويكون ذلك بشكل تدريجي وغير إجباري حتى لا يكرهوا الصيام ويفهمونه فهمًا خاطئًا، وفي نفس الوقت حتى يتعودوا عليه ويحبونه ويصبح لديهم شيئًا صعبًا عندما يكبرون.


****************************

لى الأم أن تدرك تمامًا أنها قدوة ومثال لأبنائها، فيجب عليها ألا تشتمهم أو تتفوه أمامهم بألفاظ قبيحة، ثم تلومهم وتعاقبهم إذا نطقوها وتلفظوا بها، فذك مدعاة لتشتت فكرهم وتخبط مبادئهم ومثلهم العليا.


*************************

لا تعودي أبناءك يا سيدتي على الكذب، وذلك بكذبك عليهم أحيانًا، ولكن كوني دائمًا صادقة في حديثك معهم وأمامهم حتى يتعودوا على قول الصدق، أما كذبك عليهم في بعض الأمور الصغيرة، يعودهم على الكذب وعدم قول الحق مما يجعلهم يفقدون الثقة بك وبوعدك بل وبكلامك كله.

************************

عودي أبناءك منذ الصغر على أدب الحديث، وسماع الكلام، وذلك لن يحدث إلا إذا تكلمتي معهم بنظام وهدوء وصدق، وعوديهم دائمًا على أن يسمعوا أكثر مما يتكلموا، فالسمع فهم ووعي، أما كثرة الكلام والثرثرة سوء إدراك وسوء عقل ودائمًا ما يؤدي إلى الخطأ السريع والدائم، فعليك أن تكوني قدوة حسنة لهم في ذلك الأمر الهام.

********************

على الأم إدراك أن الطفل دائمًا يحاول التعرف على كل شئ أمامه، وهذا يعني بالنسبة له الذكاء، فلا تحزني لكسر طفلك أي لعبة مهما كان ثمنها فهو لا يقدر ثمنها بقدر ما يهمه التعرف على ما فيها وما هي، فاتركيه ولا تعاقبيه كثيرًا، وذلك حتى تتكون لديه القدرة على الكشف والابتكار والإدراك لما حوله.


*******************

لا تتحدثي يا سيدتي إلى أبنائك بصوت مرتفع وحاد، ولا تعاتبيهم وتتشاجري معهم دائمًا في شكل مهيج للنفس، فإن ذلك يعودهم على الفوضى والتهور، والتطاول عليك، ولكن عوديهم وعلميهم المناقشة الهادئة الهادفة، فذلك أقدر على توصيل المراد من الحديث والنصح، وأقوى في الحجة وأكثر أدبًا ولباقة.

*************************

عودي نفسك دائمًا يا سيدتي أن لا تسمحي لطفلك أن ينقل إليك كلامًا سمعه من أحدٍ عنك أو عن آخرين، فإن هذا الأمر قد يشجعه ويعوده على التخلق بخلق التجسس ونقل الأسرار وعدم الحفاظ على ائتمان الأسرار والحفاظ على العهود والوفاء بالوعود.

***********************

حتى تكوني يا سيدتي الأم أمًّا حكيمة ومثالية، ولكي تخرجي من بين يديك شخصيات ناجحة لها هدفها في الحياة وطموحها نحو بلادهم، عليك دائمًا بتقديم المشورة الصادقة والواعية لأبنائك، فالمشورة الصالحة دائمًا تنشئ شخصيات سعيدة ناجحة مفيدة لنفسها ولغيرها.


*****************************

عليك دائمًا بتقديم النصيحة لأبنائك، ولكي تكون تلك النصيحة مقبولة، فعليك بالتزام الهدوء والوضوح، والتزام الموضوعية في الرأي، وعدم فرض رأيك على أبنائك، وعليك في ذلك كله بتقديم النصح بطريقة متعلقة غير حماسية، فإن ذلك يجعل الأبناء يتقبلون نصيحتك ويعملون بها، بعكس الحماس الزائد، والانفعال لرأيك الشخصيّ فإنه ينفر الأبناء ويجعلهم يتمسكون برأيهم حتى ولو كان بدون وجه حق.

***********************

عليك يا سيدتي عند تقديم النصيحة لأبنائك باختيار الوقت المناسب، والزمان المناسب الذي يكونون فيه مهيئين نفسيًا وذهنيًا لاستقبال النصيحة وفهمها ووعيها مما يؤدي بالتالي إلى فعلها وممارستها دائمًا.


*************************

احذري أيتها الأم أن تطيعي وتلبي كل طلبات ابنك، ولكن حاولي أن تمنعي عنهم بعض الأمور المحببة لهم حتى تعوديهم على التحميل، وتعلميهم أن الحياة ليست كلها سهلة، فتلبية رغبات الأبناء في كل وقت ومهما كانت تجعل منهم أشخاصًا استغلاليين أنانيين لا يعرفون إلا أنفسهم فقط.


*******************

















 الموضوع الأصلي : نصائح تربويه //   المصدر : منتديات عشاق اليل حواء // الكاتب: ريهام



ريهام ; توقيع العضو



_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائب المدير العام
الرتبه:
نائب المدير العام
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
مبسوط
ذكر
السرطان
عدد المساهمات : 332
نقاط : 11483
تاريخ الميلاد : 30/06/1992
تاريخ التسجيل : 01/09/2012
العمر : 26
الموقع : عاشق الليل حواء
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

موضوع: رد: نصائح تربويه الإثنين سبتمبر 24, 2012 8:09 pm






يسلموووووو على الموضوع

عاشت ايدك

تحياتي















 الموضوع الأصلي : نصائح تربويه //   المصدر : منتديات عشاق اليل حواء // الكاتب: كبرياء رجل



كبرياء رجل ; توقيع العضو



_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

نصائح تربويه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


الكلمات الدليلية (Tags)
لا يوجد


الــرد الســـريـع

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
نصائح تربويه , نصائح تربويه , نصائح تربويه ,نصائح تربويه ,نصائح تربويه , نصائح تربويه
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ نصائح تربويه ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
>




مواضيع ذات صلة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.